الكاراتية من فنون القتالية الاكثر شيوعا في العالم، الكاراتيه تزيد الثقة بالنفس لدى الاطفال الذين يلعبونها بشكل ملحوظ وواضح للجميع، وتغرس قيم مثل الصدق واللطف في التعامل مع الاخرين والتواضع والادب وأحترام الكبير.

عدد الذين يلعبون الكاراتية حول العالم تقريبا 50  مليون ، وهومن فنون الدفاع عن النفس وتتميز لعبة الكاراتيه بأنها الاوسع أنتشارا بين الشباب. وليس من العجيب والمدهش أن هذه اللعبة لها العديد من الفوائد للاطفال الذين يمارسونها،حيث أنها تساعد الاطفال على بناء الشخصية قوية لديهم مبكرا وتعلمهم فقه التعامل مع الناس والانخراط مع الناس كانهم أشخاص كبار — في سن مبكر، وكذلك تقديم العديد من المزايا من أفضلها تعلم عادات الأكل الصحية.

وذلك لأنها تعتمد بشكل الاساس على أحترام المعلم (المدرب)، واتباع تعاليمه و السماع والطاعة لأوامره، بشكل دقيق وبتركيز عالي مما ينعكس بشكل كبير على أحترام الكبير، وأيضا بالاضافة الى التفريغ والاستخدام الانسب لطاقة الاطفال بشكل مفيد للعقل والبدن، حيث أنها تساعد الاطفال على البناء الامثل للعضلات، أكسابهم المرونة واللياقة والحفاظ على الهيكل العظمي،وتوفر لهم توافق عضلي وعصبي ممتاز،وبذلك تضع خطاهم على طريق الصحيح للوصول الى جسم يتمتع باللياقة البدنية العالية، وأخيرا والاهم القدرة على حسن التصرف عند التعرض للمخاطر أو الظروف الصعبة، وكما أن من أهم  مبدأ  لعبة الكاراتية أنها تغرس في الاطفال أنها لعبة فقط للدفاع عن النفس وليس الاعتداء على الاخرين وهذا في أعتقادي الذي جعلها من أكثر الفنون القتالية شيوعا وأنتشار.

هذا الفن القتالي الذي ولد في اليابان، ويساعد على تهدئة الأطفال الأكثر نشاطا لأنه يسهل توجيه الطاقة ويعلمهم الانضباط في احترام الأطفال الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال الكاراتيه، يصبح الاطفال قادرون على فقدان الخجل، وتساعدهم على التخلص من الخوف من الاخرين وتعزز شعور الثقة بالنفس. والجدير بالذكرأن هذه الرياضة، تغرس بعض من القيم الأساسية مثل التواضع، والمجاملة، والشرف، الاعتدال في الحياء.

الاطفال الذين يحبون الكاراتية، عليهم البدء في ممارسة اللعبة في عمر مبكر لتحقيق أكبر فائدة، كما انها تساعد الاطفال على التركيز والانضباط في المدرسة وفي الفصل، وتحسن أدائهم في التحصيل الدراسي—العقل السليم في الجسم السليم. والى جانب ذلك فأن هذه الرياضة تهتم  بأتباع نظام غذائي صحي متوازن ، مما يساعد بشكل كبير الاطفال على اتباع أسلوب حياة صحي، وبذلك يتجنب  الاطفال إضطرابات الصحية التى قد تنجم عن الأكل غير الصحي في المستقبل.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2013 4ports-eg.com